اﻛﺘﺸﺎف  |  اﻟﺴﯿﺎﺳﺎت  |  ﺗﺜﻘﯿﻒ  |  ﻗﯿﺎس

اﻛﺘﺸﺎف


اكتشاف الاحتياجات الأساسية والعليا، واعتماد التعاريف بشكل رسمي، وإرساء أسس ثقافة السعادة.


يعد ملف “الاكتشاف” من ملفات أجندة السعادة الرئيسة، ويهدف إلى ضمان تكوين فهم واضح ومُشترك، ويركز هذا الملف على اكتشاف الوقائع والمفاهيم التي تشكّل عماد الأنشطة اللاحقة بدلاً من مجرد تكوين الافتراضات بشأنها، سعياً إلى رفع كفاءة هذه الأنشطة وتعزيز فرص نجاحها.

اﻟﻌﻠﻢ

التنسيق مع الأوساط الأكاديمية وإقامة شراكات معها، لبناء الروابط مع المجتمعات التي تروّج للسعادة والإيجابية، بهدف ترسيخ مكانة مكتب دبي الذكية من حيث القيادة الفكرية، ونقل المعارف، وحشد الإمكانات لتطوير وتنفيذ أفكار ريادية محلياً. ستتضمن بعض الأنشطة استحداث بحوث أكاديمية مثل الدراسات طويلة المدى، لقياس تأثير الأنشطة، وبالتالي تعزيز تجربة السعادة وتحسين خطتها.

التعاريف والمقارنات المعيارية

اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻌﺎرﻳﻒ اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺴﺘﺨﺪالتوافق على التعاريف التي ستستخدم في إطار أجندة السعادة. ستقوم المشاريع أيضا بجمع البيانات، مثل الخصائص السكانية، للمساعدة في تحديد الشرائح، وتقييم الاحتياجات، وقيم المتعاملين واتجاهاتهم، ومن ثم يتم مشاركة هذه البيانات بما يضمن إعادة استخدامها.

اﻟﻤﺴﺘﻮى اﻷﺳﺎﺳﻲ ﻟﻼﺣﺘﯿﺎﺟﺎت

هذه المحفظة مسؤلة في المقام الأول عن إحداث التأثير في السعادة في دبي، وسوف نعمل على إحداث هذا التغيير بالاعتماد على استراتيجية واضحة، إضافة إلى وضع السياسات والحوافز التي تشجع على تحسين الخدمات والأنشطة وصولاً لمزيد من السعادة، وسوف تحتوي هذه المحفظة أيضاً على برامج تقيس ردود أفعال المُتعاملين تجاه التحول الذكي في المدينة، للاستفادة منها في تحسين الخدمات.

اﻟﻤﻮاءﻣﺔ

يعدّ برنامج “المواءمة” من أبرز برامج ملف “الاكتشاف”. ويكمن الهدف من هذا البرنامج في أن يضمن مكتب دبي الذكية رفع كفاءة موارد الإنفاق في مدينة دبي بقطاعيها الحكومي والخاص، وضمان اتساقها ومواءمتها من النواحي التنظيمية، ومن منظور تجارب المتعاملين. ستسهم هذه المواءمة في تعزيز سعادة الناس والمدينة.

تغيير


التأثير في السياسات واقتراح المنهجيات الواجب اعتمادها لينصب تركيز المدينة والناس على السعادة.


هذه المحفظة مسؤلة في المقام الأول عن إحداث التأثير في السعادة في دبي، وسوف نعمل على إحداث هذا التغيير بالاعتماد على استراتيجية واضحة، إضافة إلى وضع السياسات والحوافز التي تشجع على تحسين الخدمات والأنشطة وصولاً لمزيد من السعادة، وسوف تحتوي هذه المحفظة أيضاً على برامج تقيس ردود أفعال المُتعاملين تجاه التحول الذكي في المدينة، للاستفادة منها في تحسين الخدمات.

تحوّل المدينة

تدير دبي الذكية عملية التحول الذكي في كافة أرجاء مدينة دبي من خلال التكنولوجيا الذكية بهدف توفير تجارب سلسة وآمنة وفعَالة وذات قوة تأثير عالية. تنفذ هذه الجهود والمساعي في كافة أرجاء مدينة دبي على ضوء أجندة التحوّل الذكي، التي تحدّد استراتيجية دبي الذكية الهادفة إلى جعل دبي المدينة الأسعد في العالم عن طريق الابتكارات التكنولوجية.

تساهم أجندة السعادة بشكل مباشر في تحقيق أهداف أجندة التحوّل الذكي، ما يضمن التأثير الإيجابي الأمثل على سعادة المتعاملين في مدينة دبي بقطاعيها الحكومي والخاص. وسيضمن هذا البرنامج المواءمة المتواصلة مع أجندة التحوّل الذكي، وتقييم أجندة السعادة ورفع التقارير بشأنها بشكل متواصل.

استراتيجية تجربة السعادة

سوف تهدف أجندة السعادة إلى صياغة استراتيجية تتعلق بـ “تجارب السعادة” تستند إلى أسس أكاديمية، مصمّمة لتوجيه صنَّاع القرار والجهات القيادية من القطاعين الحكومي والخاص لتحديد تأثير السياسات والبرامج والمشروعات الجديدة على العناصر المُكونة للمدينة: (الحكومة، أصحاب الأعمال، الأفراد).

كما ستحدّد استراتيجية تجربة السعادة أيضاً خارطة طريق السياسات والبرامج لضمان إمداد القيادات بالأدوات اللازمة وهياكل الدعم المناسبة لتنفيذ الاستراتيجية على صعيد واسع، وسترتكز استراتيجية أجندة السعادة على أداة لصنع القرارات مستندة إلى أسس علمية تُمكّن صنَّاع القرارات من تقييم التأثير المتوقع على سعادة الجهات ذات العلاقة الناجمة عن المشروعات الجديدة.

سيتم تصميم أداة صنع القرارات المرتكزة إلى تجارب السعادة بطريقة تجعلها قابلة للتطبيق على أبعاد المدينة: الاقتصاد، الحياة/ الحوكمة، التنقّل، البيئة والأفراد.

أنشطة المتعاملين

سوف يتم تصميم أنشطة محدّدة تستهدف المتعاملين، واختبار درجة تأثيرها وقابليتها للتعديل بالنسبة لكافة شرائح المتعاملين.

السياسات والجوائز/الحوافز

سيتم إعداد استراتيجية تجربة السعادة استناداً إلى مجموعة من برامج السياسات والجوائز /الحوافز المصمّمة للحث على تبني استراتيجية السعادة على نطاق واسع من قبل القطاعين الحكومي والخاص.

ﺗﺜﻘﯿﻒ


نشر الوعي، وتنمية مهارات التفكير الذاتي، والتأثير في المدينة لجعل تحقيق السعادة في صدارة الأولويات.


يتمثل أهم جزء في عملية زيادة السعادة في دبي في خلق الوعي لدى المتعاملين والمؤسسات وتدريبهم وتثقيفهم فيما يتعلق بثقافة السعادة والأنشطة ذات الصلة. وسيتم ذلك عن طريق نشر المحتوى الملائم وتقديم الفعاليات التي تعزز هذا الفهم. وستنفذ هذه الأنشطة بالتعاون مع الشركاء في مختلف القطاعات. هذا فضلاً عن ترسيخ مكانة دبي كمركز فكري عالمي رائد في علوم وممارسات السعادة.

الفعاليات والمحتوى

سوف تطرح أجندة السعادة فعاليات وأنشطة عامة مبتكرة تحت عنوان “مختبرات السعادة”، بالإضافة إلى نشر المحتوى عبر “قنوات السعادة” المطبوعة والرقمية بهدف تعزيز فهم الجمهور لعوامل السعادة. وكذلك، ستتم إدارة قنوات المشاركة المفتوحة مع الجمهور وأصحاب المصلحة.

التدريب والإرشاد

سوف تعتمد مدى فعالية أجندة السعادة على قوة رأس المال المعرفي المحلي للسعادة، كما سيتم وضع برنامج للتدريب المتعمق والإرشاد وتنفيذه بالتوازي مع سياسات تجارب السعادة بهدف تنمية مهارات الحكومة والقطاع الخاص والقادة والأفراد وتزويدهم بالخبرات اللازمة لتنفيذ أجندة السعادة.

ﻗﯿﺎدة اﻷﻓﻜﺎر

تسعى دبي إلى نيل السبق عالمياً في قيادة الأفكار المتعلقة بتحويل المدن في سبيل تحقيق سعادة الناس، وفي هذا الإطار نقوم بالاستفادة من شبكة من قادة الفكر العالميين، لدعم قادة الأفكار المحليينوتعزيز العمل الذي يقوم به أبطال السعادة ، لذا سوف ندعو قادة الأفكار في العالم إلى الانضمام والمشاركة، للوصول بدبي أن تصبح نموذجاً يحتذى عالمياً، وفي أن مقصداً لطلاب السعادة.

اﻟﺸﺮاﻛﺎت

انطلاقاً من التزام دبي الذكية بإقامة شراكات تهدف إلى توسيع آفاق التعاون، ستدعو أجندة السعادة “شركاء السعادة” من الجهات الحكومية والقطاع الخاص إلى دعم تنفيذ أجندة السعادة. وسيساهم شركاء السعادة بمشاريع ملفات أجندة السعادة أو ينفذونها بالكامل على عاتقهم، وفقاً لمجالات خبراتهم وتخصصاتهم. كما سيتم بناء شراكات استراتيجية رئيسة مع مؤسسات أكاديمية محلية ودولية ووسائل الإعلام بهدف دعم أجندة السعادة.

ﻗﯿﺎس

إجراء البحوث وإعداد وتطبيق مؤشرات تنبؤيه لقياس مؤشرات السعادة في كافة أرجاء مدينة دبي


من أجل ضمان التنفيذ الفعَال والمجدي لبرامج أجندة السعادة، من الضروري مواصلة العمل على قياس الجوانب الرئيسة من السعادة واحتياجات المتعاملين في القطاعين الحكومي والخاص. ومن أجل ذلك سنجري تقييمات منتظمة لمستوى السعادة في دبي، فضلاً عن تقييم فعالية الإطار ضمن الأجندة بحد ذاتها. ومن بين العوامل التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند قياس السعادة عامل “التكيف”. فكلما زاد اعتماد الناس للخدمات المتوافرة زادت سعادتهم ورضاهم في المرحلة الأولية، غير أن هذه المشاعر تتراجع عندما تصبح الخدمات روتينية. وبالتالي، ثمة حاجة إلى التدفق المستمر للخدمات الجديدة والتحديثات للحفاظ على مستويات عالية من الرضا والسعادة. ولذلك، فإن أجندة السعادة تتمحور حول الأهداف المتغيرة، ولابد من أخذ هذا الأمر في الاعتبار عند قياس مستويات السعادة.

Happiness_Agenda_Emirates_Towers_07.jpg

القطاع الحكومي

تحليل ومراجعة القنوات الذكية التي تديرها الحكومة.

القطاع الخاص

تحليل ومراجعة القنوات الذكية الأساسية التابعة للقطاع الخاص في دبي، مثل: شركات الأعمال، والخدمات اللوجستية، والخدمات المالية والسياحة

الإطار والأنشطة

تحليل ومراجعة الأنشطة وإطار التغيير.

احتياجات المتعاملين

يتضمن ملف “قياس” برنامجاً محورياً يهدف إلى العمل بشكل متواصل على تحديد احتياجات المتعاملين المحدّدة في القطاعات الرئيسة وبخاصة الاحتياجات التي تمّ تحديدها في الأنشطة السابقة. وستتضمن هذه الأنشطة طرق البحث المختلقة مثل: المقابلات، التقييمات، ورش العمل والاستطلاعات.
 

تتمثل رؤيتنا في جعل دبي المدينة الأسعد في العالم.
.إنضم إلينا